إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

السبت، 26 نوفمبر، 2011

مشارف الرحيل ,,’


1433/1/1هـ


كـ بقيه البدايات وهله جديده بحله ابهى ., 

انطواء عظيم يمحي الكثير ,, مامضى لن يعود  وان كانت بضع من ثوان

كُللت بزوبعه وفاء لا ولن تكون بالقادم,’

وهكذا هو الحال مع كل منصرم إن لوَح بالوداع  ||

وابتذل في تلويحته مشيراَ لكل  لحضات الجمال وارواح تساقطت بين ليلةٍ وضحاها,


ياطريق الوداع

ياكل جميل

تفاصيل , احداث , ابتسامه او حتى دموع ,,

سجلات افكاري وشريط حياتي

عذراً إن احتويتي مالا أريد  فالله يفعل مايريد /,,

ياجميع الاضواء المشعه  كل شيء ينجلي رويداً رويداً حتى يباغتها المغيب ,’

ياكل ذاهب ومدبر

شكراً لكـ ان لقتني درساً قد تعجز دور علم الكون بأسره تلقيني به,’



انتهى العام بهطول غيث وكأنها رحمات من السماء تغسل الارض فتجلي الماضي وتنبت الحاضر

هآ هي بلوره عامي الجديد نقيه لو يعلمون ..,

فـ يارب هب لي من لدنك فرحاً يؤنس روحي

وارزقني املاً يقودني الى ما اريد"

عافني واعفوا عني


احففني بملائكة حياتي وضياء عيني

| امي ابي زوجي , اخوتي واحبتي |

فـ يارحمن استودعك اياهم في عامي هذا اغسل ذنوبهم وضاعف حسناتهم امحو كربهم وفرج هموهم حقق لهم 


مايصبون اليه و اغدقهم بجزيل عطائك فلا سواكـ ارجوا ولا سواكـ اريد ,,



ليست هناك تعليقات: